مرحباً بضيوف فندق روڤ،

تعد هذه الزيارة، الثانية لي في ربوع دبي، وقد وضعت نصب عيني أن أكتشف مشهد الفن في المنطقة. وبمجرد وصولي إلى فندق روڤ الجديد في وسط مدينة دبي (داون تاون دبي)، عمدت إلى استكشاف الفندق والحي المجاور له. الجدير بالذكر أن إقامتي في الفندق استمرت أسبوعاً. وفي أحد الأيام وأنا جالسة في مقصف الفندق، قابلت مجموعة من النزلاء أخبروني عن حي الفهيدي التاريخي في دبي، والشهير باسم حي البستكية، وقد أعلموني أن عشاق الفن ومحبي التاريخ من السياح يتوافدون إلى هذا المركز الثقافي لاكتشاف المعارض الفنية والمتاحف وصالات العرض والمقاهي الكائنة في ساحات المنازل. وفي اليوم التالي استيقظت مبكراً وتوجهت إلى المكان، الجدير بالنصح أنه يفضل الذهاب إلى هناك في أوقات الصباح المبكر أو بعد الظهيرة لتجنب الأجواء الحارة.

وعند وصولي توجهت بداية إلى متحف دبي الكائن في قلب حي الفهيدي الذي نال إشادة كبيرة من أصدقائي في الفندق، اكتشفت أن اسم حي البستكية مستوحى من مدينة البستك في جنوب إيران، وقام على تشييده في القرن التاسع عشر تجار الأقمشة الإيرانيين الذين جابوا المدينة لسهولة الاتجار فيها.

وتجولت في أنحاء المتحف لأكثر من ساعة مستمتعة بالمعروضات الأثرية التي تعكس تطور الإمارة من مركز لصيد الأسماك والغوص لاصطياد اللؤلؤ إلى مركز عالمي رائد في جميع القطاعات. وإذا كنتم من محبي الثقافة مثلي، فإنكم حتماً ستستمتعون بالتحف الفنية من أسلحة تقليدية ولقى أثرية تقليدية موجودة في المتحف. وبعد ذلك، جبت أروقة الحي لمشاهدة معالمه والتقاط الصور فيه، وعلى ضوء أحاديثي مع بعض مالكي المعارض الفنية، اكتشفت أنه تم الاعتراف بحي البستكية منطقة محمية وأن جميع المباني تمت إعادة ترميمها للمحافظة عليها. فالمنازل الرملية في هذا الحي متاخمة لبعضها بعضاً وتعلوها البراجيل التي كانت تستخدم للتكييف وتفصلها أروقة ضيقة. واليوم تحتضن هذه المنازل المترامية العديد من المعارض الفنية والمتاحف والمتاجر الحرفية والمقاهي.

البستكية في دبي

Image Credit DTCM

ومن ثم دلفت إلى معرض المجلس الذي يعد أقدم منصة فنية في دبي، حيث يحتضن المعرض العديد من المشغولات والأعمال الفنية الفريدة والمميزة لفنانين محليين ودوليين، إلى جانب مخطوطات شعرية وفنون الخط العربي والمشغولات الزجاجية وغيرها. كما أنني قمت بتجربة أحد ورش العمل في المعرض نتج عنها عمل فني احتفظت به كتذكار.

وخلال ورشة العمل نصحني أحد الزوار في المعرض بتجربة بيت الشاي العربي لتناول الغداء. متسلحة بتطبيق “خريطة جوجل” فقد كنت جائعة – تمكنت من العثور على المقهى مزاحماً للمعارض الفنية والبوتيكات في مينا بازار البستكية.

وقد أثبت هذا المقهى الذي يوفر العديد من المقاعد المريحة تحت ظلال الأشجار في ساحة المنزل، أنه المكان الأفضل لنيل قسطاً من الراحة وتناول المأكولات الشهية.

Bastakiya Dubai

Image Credit DTCM

وتضم قائمة المأكولات في هذا المطعم كل ما تتطلعون إليه لتناول الفطور وغيرها العديد من الأطباق العربية التقليدية مثل الفلافل وسلطة الفتوش وغيرها من المقبلات والدجاج المشوي. وكوني من عشاق الشاي كثيراً، كان قلبي يقفز فرحاً، حيث يقدم المقهى نحو 100 نوع من الشاي من أرجاء العالم. ولم أمتنع عن تناول الحلوى، فبعد وجبة شهية قطعة من كعك التمر ستذهلكم.

وبعد تناول الغداء توجهت إلى متجر هدايا “إكس في إيه” الكائن في فندق “إكس في إيه” الفني في البستكية، لشراء الهدايا التذكارية لأفراد عائلتي وأصدقائي في فرنسا. وهناك وجدت المجوهرات الفضية الرائعة والقفطان بالألوان الزاهية والمنتجات الجلدية والكتب الفنية، إلى جانب بعض الأعمال الفنية لفنانين من المنطقة.

ثم توجهت إلى مركز مواهب لأشخاص جميلين، وهو استوديو فني للبالغين من ذوي الاحتياجات الخاصة. ويقيم المركز الفعاليات والمعارض التي تبيع مجموعة من المنتجات المزدانة بالألوان والتذكارات الفريدة مثل بطاقات المعايدة والوسائد الملونة يدوياً وصواني الفسيفساء.

Al Fahidi 4

أما محطتي الأخيرة لهذا اليوم فقد انتهت بزيارة مركز الشيخ محمد بن راشد للتواصل الحضاري الذي أسسه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. وتبين لي أن المركز يتبنى جولات سياحية في حي الفهيدي التاريخي وغيرها من المعالم التاريخية في الإمارة من ضمنها مسجد جميرا.

إلى جانب ذلك، يتبنى المركز ولائم غداء تمكّن الزوار من التفاعل مع بعضهم بعضاً، بينما يتناولون أشهى الأطباق الإماراتية. وهذه ستكون على رأس قائمتي الخاصة بزيارتي المقبلة.

كيفية الوصول إلى حي البستكية:

أرشدني فريق العمل في فندق روڤ عبر تطبيق خريطة “جوجل” كيفية الوصول إلى حي البستكية في بر دبي من وسط دبي الجديد.

موقع حي البستكية:

25° 15′ 50.249” N, 55° 17′ 59.9” E

تدوم الرحلة عبر سيارة الأجرة 25 دقيقة، أما عبر مترو دبي فأقرب محطة إلى حي البستكية هي محطة الفهيدي التي تبعد مسافة 5 دقائق سيراً على الأقدام. وستأخذ الرحلة من فندق روڤ في وسط مدينة دبي 30  دقيقة تقريباً.

أتمنى لكم إقامة ممتعة في فندق روڤ.